وزير العدل الفرنسي يصل إلى المغرب، وملف الإرهاب يتصدر الأجندة

وصل اليوم الإثنين، وزير العدل الفرنسي، إيريك دوبون موريتي، إلى المغرب لإجراء مباحثات مع نظيره المغربي محمد بن عبد القادر، والتي تهم أساسا ملف الإرهاب ووضعية حوالي 16 ألف قاصر مغربي بفرنسا غير مرفوقين بذويهم.

ويشمل برنامج الزيارة حسب الموقع الرسمي لوزارة العدل الفرنسية “توقيع إعلان النوايا بين الجمهورية الفرنسية والمملكة المغربية بشأن حماية القصر غير المصحوبين بذويهم، وزيارة الرابطة المحمدية للعلماء، وهي مركز أبحاث مخصص لمحاربة التطرف”.

كما يرتقب أن يلتقي  الوزير الفرنسي مصطفى فارس، نائب رئيس المجلس الأعلى للقضاء، ومحمد عبد النبوي، رئيس النيابة العامة، ووزير الداخلية عبد الوافي لفتيت.

وتأتي زيارة وزير العدل الفرنسي بعد زيارة وزير الداخلية الفرنسي، جيرالد دارمانان، إلى الرباط، منتصف الشهر الماضي.

وتحاول فرنسا إقناع دول مغاربية باستقبال الأخيرة مئات المهاجرين غير النظاميين، خاصة من تلاحقهم شبهات تطرف في أوروبا.

وكانت وسائل إعلام فرنسية كشفت بأن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أجرى اتصالا هاتفيا مع نظيره التونسي، قيس سعيد، لدفعه لاستقبال مواطنيه ممن ارتبطت أسماؤهم بقضايا إرهابية فوق التراب الفرنسي، مباشرة بعد حادث نيس الإرهابي، والذي تورط فيه شاب تونسي من المهاجرين غير النظاميين.

إكسبريس تيفي/Expressetv



شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...