المواطن الفرنسي الذي دهس قطيع أغنام ببنسليمان خارج السجن

إكسبريس تيفي

غادر المواطن الفرنسي المقيم بالمغرب، والذي دهس قطيع غنم كان يرعاها طفل، بعد قضاء مدته الحبسية  التي قررتها في حقه المحكمة نفسها، و تعويض20 ألف درهم للضحية.

وقضت المحكمة بمنع المواطن الفرنسي المعني  من مغادرة الأراضي.

ويشار أن النيابة العامة لدى المحكمة الابتدائية بمدينة بنسليمان، كانت قد قررت متابعة المواطن الفرنسي المقيم بالمغرب، الذي دهس قطيع غنم كان يرعاها طفل، في حالة إعتقال.

ووجهت النيابة العامة تهم تتعلق بالتهديد بالقتل، وقتل حيوان أليف للمقيم الفرنسي.

وكان شريط فيديو قد انتشر في مواقع التواصل الإجتماعي، يظهر فيه فرنسي، وهو يدهس متعمدا غنم يرعاها طفل قرب شاطئ الصنوبر، المعروف باسم “دافيد” وبكى الطفل بحرقة على قتل غنمه أمام أعينه من قبل الفرنسي الذي ادعى سابقا أنه اشتكى من وجود الغنم فوق أرضه.

وكانت قصة الطفل وأغنامه المغتالة  لقيت تضامنا كبيرا من قبل نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي الذين طالبوا بإنزال أقصى العقوبات على الأجنبي كونه قتل أغناما بريئة التي كانت مصدر رزق لأصحابها.

www.expressetv.ma



شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...